تقدم في المحادثات التجاره الحره بين تركيا وباكستان

انتهت آخر جولات محادثات التجارة الحرة بين تركيا وباكستان بتعبير الطرفين عن سعادتهما بالتقدم الذي حققته المحادثات حتى هذ هاللحظة، حسبما قالت السفارة الباكستانية في أنقره.

وقالت السفارة في بيانها إن المحادثات بين الطرفين تناولت اتفاقيات بشأن البضائع، والخدمات، والاستثمار، وإنه تم إحراز تقدم ملموس خلال الجولة الخامسة من المحادثات حول هذه الاتفاقيات التي جرت في أنقرة في 21-23 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

كما أكد البيان أنه تم تحقيق تقدم ملحوظ بشأن تخفيضات التعرفة الجمركية المقترحة لكلا الطرفين.

ويعتقد الطرفان حسب البيان أن الجولة القادمة ستتم في إسلام أباد في أقرب وقت ممكن.

وترأس الوفد الباكستاني ميان أساد من وزارة التجارة الباكستانية، وضم الوفد ممثلين من وزارتي الصناعة والنسيج، ومن المجلس الفدرالي للدخل، ومجلس تنمية الهندسة. فيما ترأس الجانب التركي هوسنو ديلمرة نائب وكيل وزارة الاقتصاد. وحضر المحادثات القنصل الباكستاني في إسطنبول يوسف جنيد والسفير الباكستاني لدى أنقرة سهيل محمود.

وقد انطلقت المحادثات بشأن الاتفاقيات في عهد رئيس الوزراء التركي السابقأحمد داود أوغلو ورئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف خلال زيارة الأخير إلى تركيا في تشرين الأول/ أكتوبر 2015.

ووضع الحروف الأولى من الإطار العام لاتفاقية التجارة الحرة كل من وزير الاقتصاد التركي في ذلك الحين مصطفى إليطاش ووزير التجارة الباكستاني في حينها خورام داستغير خان في آذار/ مارس الماضي في إسلام أباد.

ووصل حجم التجارة الثنائية بين البلدين في العام الماضي إلى 600 مليون دولار، منها 289 مليون دولار في شكل واردات من تركيا.

وكانت الصادرات التركية بشكل رئيس معدات اتصالات، وتلفزيونات، وأقمشة، وماكينات، في حين تضمنت الواردات من باكستان خيوط نسيج، وأقمشة قطنية، وبلاستيك، ومواد كيميائية عضوي