وزير التنمية التركي : اتفاقية التجارة الحرة مع السعودية قريبا

تعمل تركيا على قانون جديد يتيح للقطاع الحكومي الاستثمار في السعودية بخلاف القطاع الخاص، بهدف الاستثمار في بناءء المدن الجديدة وإدارة المياه والصرف الصحي وغيرها من الاستثمارات الأخرى.

وأكد لطفي ألوان وزير التنمية التركي، أن الحكومة التركية تعمل مع المسؤولين في السعودية على إبرام اتفاقية التجارة الحرة خلال الفترة القريبة المقبلة.

وأشار إلى أن هذه الاتفاقية من أهم الاتفاقيات الاقتصادية التي تتم بين البلدين، وستقفز بالاستثمارات والتبادلات التجارية السعودية التركية إلى مراحل متقدمة من النمو، وتعزز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال خلال حديثه على هامش الملتقى الزراعي الثاني لتجار ومنتجي الخضراوات والفواكه بالشرق الأوسط في مدينة مرسين التركية، إن وزراء الاقتصاد والتجارة في دول مجلس التعاون الخليجي، يعملون في تجمع واحد من أجل أن تتم اتفاقية التجارة الحرة ما بين تركيا وجميع دول المجلس.

وبين أن من خلال تواصله مع الدكتور ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار السعودي تم الاتفاق علي تسريع وتيرة العمل لإبرام اتفاقية التجارة التفضيلية أولا، ومن ثم اتفاقية التجارة الحرة.

وأضاف “نحن وصلنا إلى حل مؤقت فيما يخص اتفاقية التجارة الحرة وهي اتفاقية التجارة التفضيلية أولا، والتي لم يتبق على إبرامها إلا أن دول الخليج تصدر لنا قائمة نوقع عليها والعمل جار لإبرام هذه الاتفاقية قريبا”.

وأكد وزير التنمية التركي، أن “رؤية السعودية 2030” تحفز الشركات التركية ورجال الأعمال على الاستثمار في المملكة، مفيدا بأن بلاده ستقدم حلولا تمويلية للمستثمرين الأتراك عند رغبتهم في الاستثمار في الأراضي السعودية.

وحول دخول الشركات التركية للاستثمار في قطاع الإسكان بالمملكة، قال ألوان “من ناحية المقاولات وبناء الإسكان شركاتنا لديها خبرات كثيرة ونحن مستعدون لدعم هذا ولكن لابد من وجود اتفاقية بين الطرفين حتى نشجع الشركات على الدخول، ونحن نعرض على حكومة المملكة لنصل إلى اتفاقية بين الطرفين حتى ندعم الشركات للدخول في قطاع الإسكان في الأراضي السعودية”.

وفيما يتعلق بسحب بعض الأراضي البيضاء لمستثمرين داخل تركيا، أضاف وزير التنمية التركي “بالنسبة للسعوديين عليهم ألا يخافوا من ناحية سحب الأراضي، صحيح أن هناك قانونا لذلك، إلا أن هذا لا يطبق حاليا، حيث إن هناك ثلاثة إنذارات قبل السحب، ورغم ذلك لم نطبق أي شيء من هذا التوجه حاليا، كما أخرجنا قوانين جديدة حيث إن من يشتري عقارا بقيمة مليون دولار نعطيه الجنسية أو إقامة دائمة، ويعطى جميع ما يحصل عليه المواطن التركي إلا التصويت، وبالنسبة للسعوديين والخليجيين قلوبنا مفتوحة ولا نريد أن نضغط عليهم بشيء، وكما تعرفون أكثر من اشترى عقارات في تركيا هم السعوديون”.

وذكر أنه لا يعرف تفاصيل خبر العمل على اتفاقية تتيح للمواطنين السعوديين دخول الأراضي التركية دون فيزا، مضيفا “ما أعرفه أن الرئيس أردوغان قلبه واسع بالنسبة للسعوديين والخليجيين، وإذا ما تكلموا كجهات رسمية فيما بينهما حول هذا الأمر فإن ذلك ليس بعيدا أن يطبق ما بين السعودية وتركيا”.

من جهته، قال سحيم الغامدي، رئيس لجنة الخضار والفواكه في غرفة جدة، خلال كلمته في الملتقى، إن العلاقات الاقتصادية السعودية التركية تعيش في أوجها الآن، ويضطلع قطاع المال والأعمال بحزم واسعة من هذا الحراك، وهو ما يؤكد العزم على رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وأشار الغامدي، إلى أن الأسعار التنافسية التي قدمتها تركيا مقارنة بالأسواق الأخرى وجودة منتجاتها، أسهمت في ارتفاع نسبة المنتجات الزراعية التركية في الأسواق السعودية، مع التطلعات إلى الأفضل في التعاون مع المستثمرين الأتراك وتجاوز المعوقات والصعوبات.

بدوره، أوضح الدكتور مصطفى كوكصو، كبير مستشاري وكالة دعم وتشجيع الاستثمار التابعة لرئاسة وزراء تركيا، أن هذا النمو الكبير في الواردات السعودية من الفواكه والخضراوات التركية خلال العام الماضي، يأتي في الوقت الذي تشهد فيه الاستثمارات السعودية في القطاع الزراعي داخل الأراضي التركية ارتفاعاً خلال الفترة الماضية، في حين أنه خلال عام 2014، لم تتجاوز الواردات السعودية من الفواكه والخضراوات التركية 82 مليون دولار، في الوقت الذي بلغت فيه نحو 166.42 مليون دولار خلال العام الماضي.

وذكر كوكصو، أن الحكومة التركية ستعمل على تقديم مزيد من التسهيلات والفرص الاستثمارية في القطاع للمستثمرين والمستوردين سواء السعوديين أو الأجانب بشكل عام. وبين أنه سيتم عقد مزيد من الملتقيات في عدة قطاعات استثمارية أخرى للمستثمرين السعوديين سواء في مجال البناء أو السياحة أو غيرها التي من شأنها تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

 

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي :

   

اضعط هنا لمشاهدة الاسئلة المتكررة حول الشحن

تابع اخر عروض شركات الشحن من شركة المنارة حصراً

راسلنا على ال WhatsApp