شركة TNT للشحن

تعد شركة tnt واحد من شركات الشحن المكافحة في مجال الشحن، تعمل على تقديم خدمات مميزة لتوفير الراحة للعملاء و كسب رضاهم و توفر خدمات الشحن الجوي، البحري و البري.

 

بعد فترة صفيرة من توقف القتال في الحرب العالمية الثانية في آسيا، اسس كين توماس الاسترالي شركة توماس للشحن و قد عمل على شاحنة واحدة في سيدني.

 

شركة tnt

 

 

في الوقت نفسه، المهاجر العينغاري بيتر أبيليس اسس شركة ألترانس مع المهاجر الهينغاري زميله جورج روكي. في عام 1967، دمجا ألترانس مع توماس للشحن كـ شركة واحدة للشحن الداخلي فقط، وأصبح اسم الشركاتان المدمجتان تي ان تي المحدودة، وقد بدئت بالعمل في كل من أستراليا ونيوزيلندا.

 

تحت ادارة أبيليس كمدير إداري، انش شركة tnt بسرعة، وبحلول الثمانينيات قد اصبح تقديم الخدمات حتى 180 دولة، وكان يطلق عليها “ثاني أكبر امبراطورية النقل في العالم، تعمل عن طريق البر والسكك الحديدية والبحر والجو”.

 

توسعت خدمات شركة tnt على نطاق العالم، بحلول عام 1980 كان التركيز على بلاد أوروبا فقط، وأصبحت شركة tnt أول شركة شحن لشراء طائراتها الخاصة، وخلق أول خدمة بين عشية وضحاها في بلاد أوروبا طوال يوم باستخدام أسطول مخصص لها.

 

في عام 1992، شاركت الشركة في تأسيس جي دي اكسبريس في جميع أنحاء العالم، وتمتلك 50٪ من المنظمة، مع 50٪ أخرى من الأسهم التي عقدت بين الشركاء كين (الاتصالات الهولندية وشركة البريد) والشركات البريدية المملوكة للدولة من كندا وفرنسا والغرب ألمانيا والسويد.

 

بعد أن طرحت على البورصة الهولندية في عام 1994/5، اشترت كين تي ان تي في عملية اندماج ودية في عام 1996. بعد ذلك بعامين، دمجت كين تقسيمها البريدي ودمجتها مع تي ان تي لتشكيل تي ان تي اكسبرس.

 

شركة tnt

 

في 26 مايو 2011، انحسرت تي ان تي اكسبرس من الشركة الأم، مع إدراجها في بورصة يورونكست أمستردام للأوراق المالية. ثم أعيدت تسمية تي ان تي في وقت لاحق نفسها بوستنل.

 

في 19 مارس 2012، أعلنت شركة يو بي إس عن نيتها في شراء شركة ثنت إكسبريس بـ 6.7 مليار دولار. ومع ذلك، فإن الصفقة انخفضت في يناير 2013 بعد أن أعلنت شركة يو بي اس في الفشل في الحصول على إذن من المفوضية الأوروبية، وعلى هذا النحو تم حظرها على أسس المنافسة.

 

شركة tnt

 

في أبريل 2015، أعلنت شركة فيديكس عن نيتها في شراء شركة ثنت إكسبريس مقابل 4.4 مليار يورو (4.8 مليار دولار أمريكي، 3.2 مليار جنيه استرليني)، حيث أنها تسعى لتوسيع خدماتها في أوروبا.

 

وأطلقت المفوضية الأوروبية تحقيقا آخر في عملية الاستحواذ المزمع إجراؤها في 31 تموز / يوليه 2015، مع تحديد موعد نهائي لقرارها بحلول 7 كانون الأول / ديسمبر 2015. في 8 يناير 2016، وافقت المفوضية الأوروبية دون شروط على الاستحواذ من قبل فيديكس. تم الانتهاء من الصفقة في 25 مايو 2016.

في عام 2017 تأثرت شركة tnt إكسبريس بشكل سيء جدا من الهجمات الإلكترونية نوتبتيا، ويرجع ذلك جزئيا لأن العديد من العمليات ونظم الاتصالات ومقرها في أوكرانيا حيث نشأت الهجمات السيبرانية. كان على شركة تي ان تي إكسبريس العمل باستخدام “العمليات اليدوية” لفترة طويلة خلق تراكمات كبيرة جدا. فقدت بعض السجلات تماما.

 

يمكنك الحصول على التفاصيل بالقيام بزيارة موقع الشركة الرسمي:

www.tnt.com

 

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي :

   

اضعط هنا لمشاهدة الاسئلة المتكررة حول الشحن